إنفراد بالمستندات..”حماس” تخطط لإقتحام المنشأت السيادية والسجون بـ 3 لواءات جهادية مسلحة.. وتهريب”المعزول”وقيادات الجماعة

حركة "حماس"وجناحها العسكرى "كتائب عز الدين القسام" باتت تهدد الأمن القومي المصري وتخطط كل الحدود, بإدارتها هجمات عسكرية على الاراضى المصرية بسيناء فى الخفاء بعد سقوط المعزول محمد مرسى وجماعة الاخوان .

 
وفى ظل التصريحات الاعلامية المتكررة لقادة "حماس" والتى يؤكدون فيها عدم تدخلهم فى الشأن المصرى مطالبين عدم الزج بهم باى اعمال تتم على ارض مصر ,كشف العقيد "صبرى ياسين" رئيس نادى المصريين المحاربين القدماء بباريس عن وثيقة حديثة من داخل "الصندوق الاسود" بتاريخ 10 يوليو 2013 صادرة من كتائب عز الدين القسام الجناح العسكرى لحركة حماس تحت عنوان بلاغ ودعوة للنفير العام "سرى جداً" .
وكشفت الوثيقة عن توجيه دعوة النفير تلك الى " المجاهدين الميامن الاطهار قادة "الالوية" بقطاع غزة وسيناء والداخل المصرى"على حسب ما جاء فى نص الوثيقة وهذا إن دل فإنه يدل على حقيقة وجود تنظيمات لحماس داخل مصر حاليا ولواءات عسكرية خاصة بهم بالقطاع وسيناء تقوم بتنفيذ الاعمال الارهابية داخل القاهرة والمحافظات والتى من المرجح ان تكون هى المسئوله عنها رغم نفيها دائما صلتها بالإرهابيين لكن ما يفضح كذبهم نعي موقع كتائب القسام اثنين منهم هما "محمد عابد" و"محمد منصور" قتلا اثناء عمليات هدم أحد الانفاق التى تقوم بها القوات المسلحة.
كما وضحت الوثيقة التى كشفها "ياسر البحيرى"المتحدث الاعلامى لنادى المصريين المحاربين القدماء بباريس عن مدى العلاقة الوثيقة والوطيده بين المعزول مرسى وجماعته وحركة حماس حيث اكدوا "انه نظراً لما تتطلبة المرحلة الراهنة من تحديات جسام ووفقاً لما تتطلبه المسئولية الملقاه على عاتكقم لتحقيق حلم الشعوب الاسلامية وإقامة دولة الخلافة الاسلامية وونظراً "لخطورة ما يجرى تجاة إخوتنا وقادتنا المجاهدين مرشد واعضاء جماعة الاخوان المسلمين "رضى الله عنهم واعزهم وأرضاهم اجمعين"ومن واقع الاخطار المحدقة بمشروعنا الاسلامى الكبير وبمجاهدنا ورئيسناً الطاهر "محمد محمد مرسى"الاسير والقابضة عليه ايادى الخونة وعسكر كامبد ديفيد الاسطال .
untitled
لذلك "ندعوكم جميعاً بتنظيم ورص الصفوف والتلاحم والتوحد وإعلان التعبئة الشاملة والنفير العام إنتظاراً لساعه الصفر والانطلاق نحو ثكنات وأوكار المجرمين لتلقينهم الدرس وتحرير أسرانا من سجون الظلام ووصولا لاحقاق الحق ونصرة الدين والمظلومين وإعادة الامور الى نصابها الصحيح"وأختتمت الوثيقة بعبارات "وانه لجهاد نصر او إستشهاد "وخاتم قائد كتائب القسام .حماس


...

شارك الموضوع

الموضوعات المشابهة

أضف رد

بواسطة : ووردبريس · تصميم : ثيم جنكي | تعريب قوالب ووردبريس