«برهامي» يهاجم الإخوان في خطبة الجمعة بالغربية

 

الدكتور ياسر برهامي


...

 

استنكر نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية الدكتور ياسر برهامي، الشباب الذين رددوا هتاف "على القدس رايحين.. شهداء بالملايين"، وساقتهم الحمية إلى الذهاب إلى الحدود مع غزة.

وأكد برهامي خلال خطبة الجمعة التي ألقاها بمسجد ابن تيمية الكائن بشارع على مبارك بطنطا بحضور من أعضاء الدعوة السلفية وحزب النور بالغربية أن الجيش تعامل معهم بكل ضبط النفس واحترام.

وأوضح أن النصر والتمكين وإعلاء شريعة الله ليس بالحمية ولا بالتهور والصدام، ولكن بنشر الإيمان والإسلام وإصلاح النفوس وذات البين, وإعادة علاقة العبد بربه, فليس من العقل أن يقف شباب أمام دبابة ويتحرشون بها ويدعون أنها سلمية, مشيدا بدور الجيش المصري في تعاملاته مع الشعب.

وتابع "إن هجرة النبي، صلى الله عليه وسلم، كانت عظة وعبرة للتاريخ كله وللعالم أجمع، حيث ضرب فيها أروع الأمثلة في الأخذ بالأسباب والتوكل على رب الأسباب، كما أنه أباح التعامل مع الكفار من غير المؤمنين مع الثبات على الهوية والعقيدة, والتأكيد على الولاء والبراء".

وفى سياق متصل، قام مجهولان بمقاطعة الشيخ برهامي خلال كلمة ألقاها عقب صلاة الجمعة، وخاطبا الشيخ من نافذة المسجد بالقول "الله ينور يا شيخ ياسر.. الله ينور يا منافق"، وقام المصلون بطردهما خارج المصلى.

فيما علق برهامي قائلا "أسأل الله أن يهديكما ويشرح صدريكما"، موضحا أن هذين الشخصين يفهمان الدين والمعاملات بشكل خاطئ، ومضحوك عليهما.

شارك الموضوع

اخر الموضوعات

أضف رد

بواسطة : ووردبريس · تصميم : ثيم جنكي | تعريب قوالب ووردبريس