شاهد ….تعليق مرسى على اغتيال المقدم محمد مبروك

سيطرت حالة من الإحباط، على «المعزول» محمد مرسى، داخل محبسه بسجن برج العرب، بسبب ضعف الحشد فى تظاهرات أمس الأول، تزامناً مع الذكرى الثانية لأحداث شارع محمد محمود، التى كانت تعوّل عليها جماعة الإخوان المحظورة، وقياداتها، فى إثارة الفوضى من جديد بشوارع وميادين مصر. وقال مصدر مطلع بمصلحة السجون،


المقدم محمد مبروك

إن المعزول أصيب بحالة من الإحباط، منذ علمه بقلة عدد المتظاهرين، أمس الأول، وبدا واجماً عندما اطلع على الصحف الصادرة أمس، وعرف ما انتهت إليه مظاهرات 19 نوفمبر، وظل صامتاً على غير عادته، حيث إنه اعتاد أن يحاول الحديث مع أفراد وضباط السجن، الذين لا يردون على كلماته، ويلتزمون الصمت طبقاً لتعليمات إدارة السجن. وكشف المصدر، عن أن المعزول، بدا شامتاً فور علمه بنبأ استشهاد المقدم محمد مبروك، الضابط بجهاز الأمن الوطنى، والشاهد فى قضية التخابر المتورط فيها «مرسى»، حيث قال لأحد أفراد السجن «أنا قلت إن الطريق اللى إحنا ماشيين فيه ده آخرته كده»، ثم سرعان ما استدرك قائلاً: «أنا حزين». وأشار المصدر إلى أن كلاً من صبحى صالح، وحسن البرنس، القياديين بجماعة الإخوان المحبوسين بسجن برج العرب، طلبا لقاء المعزول، لكن طلبهما قوبل بالرفض



...

شارك الموضوع

الموضوعات المشابهة

أضف رد

بواسطة : ووردبريس · تصميم : ثيم جنكي | تعريب قوالب ووردبريس