«زعيم كوريا» يأمر بتكبير الأعضاء الذكرية لمواطني بلاده

أفادت تقارير إعلامية غربية، أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، أمر العلماء في بلاده بالعثور على عقار لتكبير الأعضاء الذكرية للشعب الكوري.


...

وبحسب صحيفة «ذا صن» البريطانية، أصيب كيم جونغ بالإحراج والغضب من دراسات كشفت أن رجال بلاده لديهم أصغر الأعضاء الذكرية على هذا الكوكب، ومن ثم أمر علماءه بالقيام بشيء حيال ذلك.

ووفقًا لأحدث استطلاع لحجم العضو الذكري، نفذته شركة (دوريكس) للأوقية الذكرية، احتلت كوريا الشمالية المركز الأخير مع متوسط حجم العضو الذكري المنتصب، أقل من 10 سم، وهذا بالمقارنة مع المملكة المتحدة (14 سم)، والولايات المتحدة (13 سم)، والكونغو (18 سم) والتي تحتل الصدارة في العالم.

 

ويبدو كيم مصمم على تعزيز شعبه على خشبة المسرح العسكري في العالم، حيث يأمل أن يرفع من حجم الأعضاء الذكرية لسكان دولته، لتضاهي حجم الدولة عالميًا بمساعدة العلم.

وقد سبق وأمر «كيم» المفعم بالحيوية، كبار العلماء، بتطوير جرعة جنسية جديدة للرجال من كوريا الشمالية. وتهدف تلك الوصفة السحرية، لمساعدة رجال البلاد، على إبقاء أعضائهم جاهزة للعمل.

فيما أعلن منشق عن كوريا الشمالية سابقًا، أن كيم جونغ ايل، والد الزعيم، أكل عضو أسد لتعزيز قدرته الجنسية.

ويقال إن الزعيم الراحل كان مهووسًا بأدائه في الفراش، لدرجة أنه أجبر العلماء على جمع الأدوية التقليدية من جميع أنحاء العالم، في محاولة لتعزيز رغبته الجنسية.

شارك الموضوع

اخر الموضوعات

أضف رد

بواسطة : ووردبريس · تصميم : ثيم جنكي | تعريب قوالب ووردبريس