عاجل شاهد بالفيديو…. أول تصريح من «مبارك» في يومه الأول خارج طرة

الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك محرر فيتو
ذكرت مصادر أن الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك الذي وصل إلى مستشفى المعادي العسكري تحت الإقامة الجبرية، أول أمس منقولا بـ «إسعاف طائر» ثم «إسعاف أرضي»،


تم وضعه في الجناح في الطابق الثالث في المستشفى، وهو المكان نفسه الذي كان يتلقى فيه علاجه في فترة حبسه عندما كان يتم السماح له بالعلاج خارج السجن عند تدهور حالته الصحية.

مبارك
وكشفت مصادر خاصة لصحيفة «الراي» الكويتية، أن «الجناح يتكون من غرفة للعلاج، وهي التي يتلقى فيها مبارك علاجه وغرفتين في الجناح نفسه لإقامة المرافقين واستقبال الزوار، كما يضم الجناح جهاز تلفزيون والعديد من الأجهزة الكهربائية وتطل نوافذه على النيل مباشرة.

 

وتابعت: «وفور وصول مبارك إلى غرفته في المستشفى تلقى أكثر من 20 باقة ورد من شخصيات عربية وأيضا من عدد من أنصاره لتهنئته بالحصول على البراءة، وبدا عليه السرور والفرحة العارمة والابتسامة الدائمة لدرجة أنه رفض أن يجلس على السرير مباشرة وجلس أمام النافذة المطلة على النيل لنحو ساعتين، استقبل خلالها ما يقرب من 10 مكالمات هاتفية، عبر هاتف محمول، كان أبرزها من زوجته سوزان ثابت، والتي استمرت لأكثر من 40 دقيقة، وبعدها تلقى اتصالات من رجال أعمال وشخصيات مصرية واتصالات من رئيس مجلس الشورى السابق صفوت الشريف وأحمد فتحي سرور لتهنئته بالإفراج».


ولفتت إلى أن «مبارك في يومه الأول، قيد الإقامة الجبرية، حرص على متابعة الأحداث عبر جهاز التلفزيون، وردد أمام من حوله من الأطباء والممرضين المكلفين بمتابعة حالته العديد من العبارات منها: «الحمد لله ظهر الحق .. علشان بس الناس تعرف مين اللي بيحب البلد. والله العظيم إن عمري ما ظلمت حد… ومش هموت غير في بلدي، وأنا مش زعلان إني تحت الإقامة الجبرية حتى لو أفضل كدا على طول المهم إن ربنا ظهر براءتي».

شارك الموضوع

الموضوعات المشابهة

أضف رد

بواسطة : ووردبريس · تصميم : ثيم جنكي | تعريب قوالب ووردبريس